مدير المرصد السوري:: ارتكاب المجازر بحق المدنيين في إدلب وتهجيرهم يتحمل مسؤوليتها كل من الرئيس التركي والروس

31

مدير المرصد السوري:: ارتكاب المجازر بحق المدنيين في إدلب وتهجيرهم يتحمل مسؤوليتها كل من الرئيس التركي بشكل رئيسي لأنه “الضامن” عن مناطق سيطرة الفصائل والمعارضة وهو الذي قال بأنه سيحمي إدلب.. والروس الذين ينفذون الغارات ويشاركون بقتل السوريين وتهجيرهم برفقة النظام السوري.. هنا نكرر السؤال ما هو مضمون الاتفاق الروسي – التركي؟ نعتقد أن كل ما يجري من تصعيد في إدلب هو ضمن الاتفاق لفرض النظام والروس سيطرتهم في نهاية المطاف على اتستراد دمشق – حلب الدولي الاستراتيجي

وجحيم الطائرات الحربية والمروحية لا يفارق أجواء إدلب فمنذ الأمس وحتى الآن هناك نحو 200 غارة وبرميل متفجر.. والاشتباكات العنيفة تتواصل في ريف إدلب عبر محاولات لقوات النظام بالاقتراب من بلدة سراقب التي كانت تأوي عشرات آلاف النازحين وأيضاً الاقتراب من مدينة معرة النعمان.. قوات النظام تقدمت شرق سراقب وعلى ما يبدو ليس معرة النعمان فقط بل كل المناطق الواقعة على اتستراد دمشق – حلب الدولي يجب أن يسيطر عليها النظام والروس وفق الاتفاق الروسي – التركي.. والأتراك يتحدثون عن منطقة آمنة في إدلب ولا نعلم في حقيقة الأمر عن أي منطقة يتحدثون والقتل والتهجير يتواصل بشكل يومي.