مدير المرصد السوري:: الأجواء اليوم تحسنت عن الأيام السابقة لذلك قد تعاود طائرات النظام وروسيا ضرباتها الجوية على المنطقة، لكن عمليات النزوح تتواصل على الرغم من توقف القصف الجوي

14

مدير المرصد السوري:: الأجواء اليوم تحسنت عن الأيام السابقة لذلك قد تعاود طائرات النظام وروسيا ضرباتها الجوية على المنطقة، لكن عمليات النزوح تتواصل على الرغم من توقف القصف الجوي لأن المدنيين لا يثقون بالروس والنظام وهناك أكثر من 40 ألف مدني نزحوا من سراقب وريفها خلال الساعات الفائتة خوفاً من اقتراب المعارك نحو المنطقة، نتحدث عن نحو 100 ألف نازح منذ الـ 17 من الشهر الجاري وحتى اللحظة نزحوا من معرة النعمان وريفها وسراقب وريفها وأعداد كبيرة تذهب إلى مناطق لا تعلم عنها الأمم المتحدة، أي هناك نزوح لمناطق مدنية شمال إدلب ومخيمات عشوائية والكثير يفترش العراء في ظل فصل الشتاء، لأن المخيمات التابعة للأمم المتحدة لا تكفي إلا لجزء بسيط من النازحين.