مدير المرصد السوري:: الأخبار التي تتكلم روسيا ووسائل إعلام النظام السوري عنها كاذبة جملةً وتفصيلاً، لايوجد أي هجمات صباح اليوم أو أمس

25

مدير المرصد السوري:: الأخبار التي تتكلم روسيا ووسائل إعلام النظام السوري عنها كاذبة جملةً وتفصيلاً، لايوجد أي هجمات صباح اليوم أو أمس، الهجمات كانت خلال الأيام الثمانية الفائتة قُتل خلالها ما لا يقل عن 119 عنصراً من قوات النظام بالإضافة إلى مقتل 4 من الجنود الروس، ولكن على مايبدو أن النظام والروس اختاروا هذا التوقيت تحديداً لأن الغارات من قبل الطائرات الروسية قتلت عشرات المدنيين وشردت أكثر من 80 ألف مدني من ريف حلب الغربي، لذلك اختاروا هذا التوقيت للتغطية على جرائمهم بحق المدنيين للقول بأن هناك استهداف للروس واستهداف للنظام، ونخشى أن يتخذ الروس ذريعة من هذه الأخبار لاستهداف المزيد من المدنيين.

الكلام غير دقيق، ماحصل يوم أمس هو استهداف طيران النظام والروس لمنطقة “خفض التصعيد” بنحو 400 ضربة جوية، وليس 40 قتيلاً من قوات النظام، هجوم الفصائل كان قبل أيام وجرى في شرق سراقب على قريتين خاليتين من السكان، هُجر سكانها منها بعكس ماتقول روسيا بأن هناك مناطق مأهولة بالسكان جرى استهداف قوات النظام فيها وقتل 30 عنصراً منهم، كامل المناطق التي تقدمت إليها قوات النظام بدعم من القوات الروسية هي خالية من السكان بشكل كامل، عدد القتلى خلال الـ 8 أيام من قوات النظام 119 قتيلا بالإضافة لـ 4 من القوات الروسية بينهم ضابط روسي، بينما عدد القتلى من المجموعات الجهادية 113

أما عدد الشهداء المدنيين فبلغ 73 شهيداً مدنياً، قتلوا إما بقصف الطائرات الروسية أو طائرات النظام بالإضافة إلى 10 آخرين قتلوا بقصف المجموعات الجهادية على مدينة حلب، قبل نحو 6 أيام اجتمعت المخابرات التركية مع المجموعات الجهادية في معبر باب الهوى وقالوا لهم بعبارة واضحة أنه لا إمكانية لوقف إطلاق النار مجدداً، والعملية العسكرية ستستأنف، لذلك أمامكم خيار وحيد هو القتال حتى النهاية أو الاستسلام وقاموا بتزويد هذه المجموعات بصواريخ تاو الأمريكية، هذا الذي قلب الموازين في تلك المنطقة خلال الأيام الفائتة.