مدير المرصد السوري: التقارب بين تركيا والنظام السوري هدفه واضح وهو مؤامرة ضد الكرد في شمال وشرق سوريا

مدير المرصد السوري: التقارب بين تركيا والنظام السوري هدفه واضح وهو مؤامرة ضد الكرد في شمال وشرق سوريا تحت مسمى محاربة ” الإرهاب”.
خلال العام 2022.. بشار الأسد عاش انكسار سياسي كبير.. وسياسته فشلت.. ورضخ لإيران وروسيا وتركيا والشعب كان ضحية لتلك السياسات.. بشار الأسد كان يحلم أن يكون هناك انفتاحا على الجامعة العربية إلا أنه فشل.. إلى جانب ذلك بشار الأسد لا يستطيع الابتعاد عن إيران.
الاجتماع التركي-الروسي في موسكو لخلط الأوراق من جديد على الساحة السورية وسط عجز النظام التقدم بخطوة جدية من أجل الأراضي السورية.. تزامنا مع محاولات ” أردوغان” قضم المزيد من الأراضي السورية على حساب أبناء المنطقة.. وفي المقابل المناطق الخاضعة لسيطرة ” الجيش الوطني” رأينا احتجاجات رافضة للمصالحة مع النظام..  ولاسيما بعد الاجتماع الأخير بين سوريا وتركيا.. وهذه الاحتجاجات كانت رسالة واضحة لتركيا.. ونأمل أن يكون هناك تدخل سياسي من قبل المجتمع الدولي خلال العام الجديد 2023.. ونأمل أن تبتعد المعارضة السورية عن سياسة الدولة التركية والابتعاد عن الطائفية والعنصرية لبناء دولة ديمقراطية في سوريا تحتضن جميع المكونات والأديان والثقافات