المرصد السوري لحقوق الانسان

مدير المرصد السوري: الحكومة التركية تستخدم المياه كسلاح لمحاربة قوات سوريا الديمقراطية ومحاولة تأليب المدنيين عند ضفاف الفرات عليهم

مدير المرصد السوري: نقول لرجب طيب أردوغان وللحكومة التركية، أن الذين يعيشون على ضفاف الفرات ليسوا “حزب العمال الكردستاني” هم أبناء الشعب السوري، احتجاز المياه كان يجري عادة في شهر تموز – يوليو، وشهر آب – أغسطس وليس في هذا الوقت من العام، الحكومة التركية تستخدم المياه كسلاح لمحاربة قوات سوريا الديمقراطية ومحاولة تأليب المدنيين عند ضفاف الفرات عليهم، الحرب على السوريين وليست على قسد، المدنيين الذين يعيشون على الزراعة والرعي هم الآن بحاجة ماسة لهذه المياه وفي دير الزور نشاهد كيف بدأ النهر يركد، أي أن هناك أمراض قد تحصل في تلك المنطقة نتيجة حرب المياه التركية على مناطق سورية.

 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول