مدير المرصد السوري: الذين تدربوا وتطوعوا لدى “لواء فاطميون الأفغاني” هم من الجنسية السورية

مدير المرصد السوري: الذين تدربوا وتطوعوا لدى “لواء فاطميون الأفغاني” هم من الجنسية السورية جرى التحقيق معهم من قبل “حزب الله” اللبناني خلال الفترة القادمة، وهم من أبناء الميادين ودير الزور، دورات عقائدية يخضع لها المتدربون بأن العدو الأساسي هو إسرائيل وأمريكا وأما الدورات التدريبية فتكون على المسيرات والأسلحة المتنوعة، إيران أكبر قوة احتلال في سورية وتعتبر أكبر دولة تغيير ديموغرافي داخل الأراضي السورية، بعد انتهاء الدورة التي مدتها شهرين جرى انتقاء 26 منهم وأرسلوا لإيران للخضوع لدورات أكثر تكثيفا، كل من يتم استقطابه يجب أن يخضع لاختبار أمني من قبل استخبارات “حزب الله” اللبناني داخل سوريا ثم ينتقى منهم مجموعات ترسل لإيران لتغذيتهم عقائدياً وبعد إيمانهم بالولي الفقيه.