مدير المرصد السوري: السوريون المرتزقة في النيجر يقاتلون إلى جانب شركة عسكرية روسية..

118

مدير المرصد السوري: السوريون المرتزقة في النيجر يقاتلون إلى جانب شركة عسكرية روسية.. والمفارقة أن هؤلاء يقاتلون الروس داخل سورية.. والمجتمع الدولي الذي يدعي أنه يحارب المرزقة لا يشاهد عمليات نقلها إلى النيجر وتحويل السوريين إلى مرتزقة بثمن بخث.
تركيا استخدمت السوريين وحولت ضعاف النفوس منهم إلى مرتزقة بأجور رخيصة للقتال في ليبيا وأذربيجان واليوم في النيجر.. تركيا توهم السوريين قبل رحلة الارتزاق بأن المهام الموكلة إليهم حراسة منشآت نفطية أو قواعد عسكرية، أو مناجم معادن ثمينة ومنشآت نفطية كما هو الحال في النيجر.. في حين تزج بهم في الصفوف الأمامية للقتال في أخطر الأماكن عند مثلث الحدود بين النيجر ومالي وبوركينا فاسو في أفريقيا.
السوريون ضحايا المصالح التركية وقادة الفصائل الذين هم واجهة لاستغلال أوضاع المواطنين ودفعهم للبحث عن رحلة ارتزاق.
عدد المرتزقة الذين وصلوا النيجر 550 شخص وهناك نحو 1000 عنصر من فصيل السلطان مراد
في معسكرات تركيا وسورية يتجهزون للانطلاق خلال الدفعات اللاحقة، وبلغ عدد القتلى 9 حتى الآن.
تركيا لديها مصالح في النيجر وتضحي بالسوريين لأنها لا تستطيع إرسال جنود أتراك تحسبا لرد فعل المجتمع الدولي والداخل التركي