مدير المرصد السوري.. العملية في سجن غويران ستنتهي لكن يجب أخذ العبرة بأن عناصر “داعش”موجودين بشكل كبير جدا في مناطق سيطرة قسد

مدير #المرصد_السوري..كل هذه العملية لم تكن لتنفذ لولا الاختراق الأمني لعناصر “داعش” ولا نعتقد أن عناصر التنظيم جاءوا من رأس العين وتل أبيض، فبحسب إحصائيات المرصد السوري خلال عام 2021 كان هناك 342 عملية لتنظيم “داعش” في مناطق سيطرة قسد أي أن خلايا التنظيم موجودة بكثرة هناك، وعندما كنا نتحدث عن هذه العمليات ونقول أن هناك خرق أمني كبير البعض كان ينزعج، بالنهاية العملية في سجن غويران ستنتهي لكن سيكون هناك خسائر بشرية كبيرة ولكن العبرة بأن عناصر “داعش”موجودين بشكل كبير جدا في مناطق الإدارة الذاتية.
عناصر سابقين في “داعش” انخرطوا بصفوف قسد من الرقة وصولًا إلى دير الزور، وهناك مخاوف من ذلك، وفي مناطق بدير الزور تكون نهاراً تحت سيطرة قسد وليلاً تحت سيطرة تنظيم “داعش” ويفرضون الزكاة والإتاوات على الأهالي، المنطقة كبيرة وبدون دعم المجتمع الدولي لا تستطيع قسد ضبط الأمور.
هل تقوم إحدى الدول الغربية بدفع 20 مليون دولار لبناء سجن لعناصر “داعش”؟؟ نحن ما علاقة لنا كشعب سوري بالدواعش من دول أخرى، بل يجب على الدول أخذ العناصر من جنسيات غير سورية ومحاكمتهم في دولهم.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد