مدير المرصد السوري:: الغارات الروسية الجوية المكثفة ودخول حزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني ولواء الفاطميون وقوات النمر التابعة لسهيل الحسن، في عملية الهجوم على الكليات وسع فرص السيطرة على الكليات العسكرية