مدير المرصد السوري:: الفصائل تمكنت من إسقاط طائرة حربية تابعة للنظام السوري شرق مدينة خان شيخون وذلك للمرة الأولى منذ بداية التصعيد الأعنف نهاية شهر نيسان الفائت

34

مدير المرصد السوري:: الفصائل تمكنت من إسقاط طائرة حربية تابعة للنظام السوري شرق مدينة خان شيخون وذلك للمرة الأولى منذ بداية التصعيد الأعنف نهاية شهر نيسان الفائت، وتم أسر الطيار في منطقة التمانعة بعد أن قفز بمظلته فوق مناطق سيطرة الفصائل، ونفذت طائرات النظام الحربية خلال الفترة هذه نحو 7800 ضربة جوية، وإسقاط الطائرة سيربك النظام الذي يصعد من ضرباته بغية الوصول إلى مدينة خان شيخون، والاشتباكات مستمرة بكثافة وعنف في تل ترعي شرق خان شيخون لكن النظام فشل حتى اللحظة من التقدم في هذا المحور على عكس المحاور الغربية لخان شيخون التي تقدم فيها ووصل إلى مسافة 4 كلم عن المدينة، والتهدئة في المنطقة هي تمثيلية روسية – تركية من أجل السماح للنظام بحشد قواته فقبل التهدئة التي جرت كان النظام منكسر كلياً لكنه استجمع قواه وتمكن عقبها من التقدم والسيطرة على 13 منطقة في ريفي حماة وإدلب والسؤال الآن على ماذا حصلت تركيا مقابل ذلك، ونعتقد أن رجب طيب أردوغان لم يكن ليسمح بهذا التقدم لولا أنه حصل على مقابل من الروس.