مدير المرصد السوري: القوات التركية تحاول رفع معنوياتها من خلال هذه الأهداف

مدير المرصد السوري: القوات التركية تحاول رفع معنوياتها من خلال هذه الأهداف، و تفجير إسطنبول جاء كذريعة لأردوغان من أجل تنفيذ عملية عسكرية او ضربات جوية على مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في شمال شرق سوريا. المستفيد الأكبر من هذه العمليات هو “تنظيم الدولة” الذي يتجهز لتنفيذ عمليات مكثفة ضد قوات سوريا الديمقراطية .. أردوغان لا يحتاج إلا لذرائع بسيطة لاتهام قوات سورية الديمقراطية بتنفيذ تفجير اسطنبول وذلك من أجل أن يوجه ضربات لهم بعد الرفض الروسي الأمريكي للتحرك العسكري التركي. الخسائر البشرية بلغت إلى الآن 16 قتيل 9 من قوات سوريا الديمقراطية و 6 من قوات النظام وعنصر من القوات الكردية في ريف حلب الشمالي بالإضافة لأكثر من 30 جريح و ما لايقل عن 18 عنصر من قوات النظام مفقودين ما بين حلب و ريف الحسكة نتيجة القصف الجوي التركي. استنفار لقوات سوريا الديمقراطية بعد الغارات التركية المكثفة على الحدود السورية – التركية من ريف المالكية وصولا إلى ريف حلب الشمالي. القصف طال بقعة جغرافية كبيرة قريبة من المناطق المدنية في ريف المالكية وكوباني وريف حلب الشمالي، أحد المواقع المستهدفة كان بجوار مركز للقوات الروسية.