مدير المرصد السوري : اللقاء بين النظام والأتراك رسالة موجهة لـ”الادارة الذاتية” وأمريكا وعلى مناطق شمال وشرق سوريا لضربها

مدير المرصد السوري : اللقاء بين النظام والأتراك رسالة موجهة لـ”الادارة الذاتية” وأمريكا وعلى مناطق شمال وشرق سوريا لضربها، هذا الاجتماع عار على وزير الدفاع السوري لأن تركيا قتلت نحو 44 عنصر من قوات النظام خلال الأسابيع الماضية، مصالح سياسية تطغى على مصالح الإنسان بين هذين القائدين الذين شاركوا في قتل الشعب السوري، اللقاء استخباراتي وعسكري والعدو المشترك للأتراك والنظام هم الكرد وقوات سوريا الديمقراطية، أردوغان أكبر تاجر بارع في القضايا الإنسانية لذلك قد يكون يلعب بورقة مع أمريكا تحت موضوع إنهاء النظام وتحت القرار 2254، مصالح مشتركة بين الفاشلين أردوغان وبشار الأسد في هذا اللقاء، بشار كان في مأزق نتيجة تدهور الأوضاع الاقتصادية وتأمين أبسط مقومات الحياة في مناطق سيطرته، أردوغان يريد شحنة دعم داخلي للفوز بالانتخابات، بشار الأسد عندما كان في عزلة أردوغان من أنقذه، امكانيه تنفيذ النظام لهجمات مشتركة مع تركيا ضد قوات سوريا الديمقراطية في شمال حلب فهي ضعيفة، معارضي بشار الأسد الذين يأتمرون بأوامر تركية هم مرتزقه أردوغان سواء السياسيين او العسكريين والإعلاميين لماذا لم يتحدثوا عن هذا اللقاء الذي حصل بين النظام الاتراك، موقف إيران تجاه اللقاء الحاصل بين تركيا والنظام لم يصدر قرار حقيقي من إيران بعودة النظام الى الحاضنة التركية بشار لو استمع الى الملك عبد الله لكانت سوريا جنة ولكن لغبائه انفتح على إيران وهذا ما أوصل البلاد الى هذه الحالة الصعبة والحرجة