مدير “المرصد السوري”: المرصد كان يتحفظ خلال الفترة الماضية عن نشر مايجري من قتلى من مجموعات المرتزقة الموالين لأردوغان في ليبيا كون “المرصد السوري” لايريد أن يحرف الرأي الدولي عن ما يجري في إدلب

27

مدير “المرصد السوري”: المرصد كان يتحفظ خلال الفترة الماضية عن نشر مايجري من قتلى من مجموعات المرتزقة الموالين لأردوغان في ليبيا كون “المرصد السوري” لايريد أن يحرف الرأي الدولي عن ما يجري في إدلب، ولكن بعد ما استقرت الأمور في إدلب نعود إلى فتح هذا الملف المستمر في الوقت الذي كانت معارك إدلب مستمرة كان هناك وصول جثامين مقاتلين من المعارضة السورية الموالية لأردوغان وكانوا يدفنون في مناطق الاحتلال التركي في عفرين، عدد القتلى المؤكدين حتى اللحظة فاق الـ(117) قتيلا، في ظل انشغال المجتمع الدولي بما يجري في إدلب كان استمرار عملية نقل المرتزقة مستمرا إلى ليبيا وفي إحدى السفن التي استهدفت من قبل سلاح الجو التابع للجيش الوطني الليبي كان هناك قتلى من السوريين الذين كانوا على متن السفينة، الأمر لا يتعلق فقط بالسوريين الذين ينقلون إلى ليبيا، أيضا كنا نتحدث عن آلاف الجهاديين في سوريا، الكثير منهم نُقلوا إلى ليبيا وإلى مناطق في شمال أفريقيا، المرتزقة الموالين لأردوغان يقمحون في كافة محاور القتال في ليبيا، هناك حيثية مهمة: عشرات آلاف الجهاديين هم في طريقهم الآن لنقلهم إلى ليبيا كون أن انتهت المهمة الآن في إدلب ضمن التسوية “الروسية – التركية”، بالنسبة للمرتزقة السوريين الموالين لتركيا هم لايزالوا في حالة تطوع ضمن معسكرات تركية نحو (2000) متطوع الآن في المعسكرات التركية تمهيدا لنقلهم إلى ليبيا.

بالنسبة لإدلب الخروقات بسيطة جدا، الجميع ملتزم، باستثناء بعض القذائف في ريف حماة الشمال الغربي، مادون ذلك هناك هدوء لايوجد أي خروقات تأثر على انهيار الهدنة.