مدير “المرصد السوري”: المعضلة الكبرى أن روسيا تعلن أن وقفا لإطلاق النار دخل حيز التنفيذ يوم أمس والتزم به الجميع لعدة ساعات.. وبعد ذلك تعاود طائرات النظام الحربية والمروحية قصف مناطق معرة النعمان وريفي حلب وإدلب بنحو 55 ضربة جوية

18

مدير “المرصد السوري”: المعضلة الكبرى أن روسيا تعلن أن وقفا لإطلاق النار دخل حيز التنفيذ يوم أمس والتزم به الجميع لعدة ساعات.. وبعد ذلك تعاود طائرات النظام الحربية والمروحية قصف مناطق معرة النعمان وريفي حلب وإدلب بنحو 55 ضربة جوية على الأقل من بينها 34 برميل متفجر.. أي أن هناك تكثيف للقصف الجوي.. ولكن هل سيدخل وقف إطلاق النار حيز التنفيذ بشكل حقيقي في 12 يناير الجاري؟ وما هي الوعود التي أعطاها “أردوغان” هذه المرة لحليفه الروسي كي يوافق على وقف إطلاق النار.. على الرغم من أن روسيا لن تحقق هدفها في السيطرة على الطرقات الدولية.. ما يعنينا في ظل هذه العملية العسكرية أن هناك مئات آلاف المهجرين على الحدود السورية التركية ومناطق سيطرة الاحتلال التركي في عفرين.. لا يوجد وقف لإطلاق النار حتى اللحظة.. ومن الممكن أن يستمر القصف حتى دخوله حيز التنفيذ.. لا توجد جدية في وقف إطلاق النار في إدلب لأن الأقوال بين روسيا وتركيا متضاربة.. بالأمس أعلنت روسيا عن وقف إطلاق النار منذ الساعة 2 ظهرا.. واليوم تخرج تركيا للقول إن وقف إطلاق النار سيدخل حيز التنفيذ مساء يوم الأحد.. ننتظر جدية هذه الدول في التنفيذ الفعلي.. ولكن لماذا أعطي النظام ضوءًا أخضر لمتابعة العملية العسكرية؟