مدير المرصد السوري: المنظمات الحقوقية التي تعتبر نفسها إنسانية يجب أن تُسمِع صوتها للمبعوث الدولي والصليب الأحمر

مدير المرصد السوري: المنظمات الحقوقية التي تعتبر نفسها إنسانية يجب أن تُسمِع صوتها للمبعوث الدولي والصليب الأحمر بأن هناك حصار من قبل النظام على هذا الحي، الحصار على الشيخ مقصود من أمن الفرقة الرابعة ومن ماهر الأسد شخصيا ومن أبو علي خضر وفرض إتاوات بهذا الخصوص للحصول على البترول من شرق الفرات وأخذ المدنيين كدروع بشرية عبر حصار المناطق المدنية في إطار تحقيق مكاسب لهذه المجموعات، الحصار يجب أن يُصَعّد إعلاميا ليعلم المجتمع الدولي بأن النظام يحاصر هذه المنطقة ويجب أن يكون هناك مظاهرات أمام المربع الأمني في الحسكة والقامشلي ليفهم النظام أن هناك حصار مقابل حصار لأنه لا يفهم بالمفاوضات.. المنظمات الحقوقية بغالبيتها الساحقة لديها ازدواجية معايير ولا يوجد لديها عمل حقوق حقيقي ولكن حسب دعم المخابرات فقط، “أبو علي خضر” و”ماهر الأسد” حصارهم وفق الطلب عندما يكون ارتفاع في الدولار يزيدون من الحصار على هذا الحي