المرصد السوري لحقوق الانسان
المرصد السوري لحقوق الإنسان

مدير “المرصد السوري”: النظام السوري يريد أن يخفي الحقائق على أبناء الشعب السوري وهذا يعني أنه يريد أن يفعل كما فعلت إيران عندما أخفت وجود إصابات داخل أراضيها

مدير “المرصد السوري”: النظام السوري يريد أن يخفي الحقائق على أبناء الشعب السوري وهذا يعني أنه يريد أن يفعل كما فعلت إيران عندما أخفت وجود إصابات داخل أراضيها، اليوم نؤكد أن هناك((260)) حالة دخلت الحجر الصحي تبين أن 94 حالة منها كانت نتيجة تحليلاتها سلبية، النظام بدأ يخرج علينا في إطار أن المصابين بفيروس “كورونا” هم فروا ودخلوا عبر معابر غير شرعية من الحدود السورية – اللبنانية، ولكن الحقيقة أن النظام لم يحدثنا عن 16 إصابة في “الحرس الثوري” الإيراني و13 إصابة من الجنسية العراقية بما يعرف بميليشيات “الحشد الشعبي” آخرها كان 5 إصابات لإيرانيين في ريف حلب الجنوبي من “الحرس الثوري الإيراني” أي أن هناك إخفاء عن الأرقام.

أيضا على سبيل المثال في الساحل السوري مابين طرطوس و بانياس ما لا يقل عن 18  مصاب بفيروس “كورونا” والنظام يقول بأن بعضها دخل من لبنان. يجب مصارحة أبناء الشعب وتوعيتهم وليس القول فقط بأننا نقوم بإجرائات وقائية، هذا بالنسبة لمناطق سيطرة النظام.

أجهزة الكشف عن فيروس “كورونا” غير متوفرة في مناطق سيطرة الفصائل والمجموعات الجهادية ومناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية ونحن نقول المنطقة تحتاج إلى مساعدات طبية عاجلة، سواءً مناطق الإدارة الذاتية أو مناطق الفصائل الجهادية والمقاتلة في إدلب وريف حلب الغربي.

بالنسبة لسجن “غويران” عادت الأمور إلى ماكانت عليه الأمس تم إلقاء القبض على 4 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” الذين حاولوا الفرار والأمور عادت إلى ما كانت عليه.

 

النظام السوري يريد أن يخفي الحقائق على أبناء الشعب السوري وهذا يعني أنه يريد أن يفعل كما فعلت إيران عندما أخفت وجود إصابات داخل أراضيها

مدير "المرصد السوري": النظام السوري يريد أن يخفي الحقائق على أبناء الشعب السوري وهذا يعني أنه يريد أن يفعل كما فعلت إيران عندما أخفت وجود إصابات داخل أراضيها، اليوم نؤكد أن هناك((260)) حالة دخلت الحجر الصحي تبين أن 94 حالة منها كانت نتيجة تحليلاتها سلبية، النظام بدأ يخرج علينا في إطار أن المصابين بفيروس "كورونا" هم فروا ودخلوا عبر معابر غير شرعية من الحدود السورية – اللبنانية، ولكن الحقيقة أن النظام لم يحدثنا عن 16 إصابة في "الحرس الثوري" الإيراني و13 إصابة من الجنسية العراقية بما يعرف بميليشيات "الحشد الشعبي" آخرها كان 5 إصابات لإيرانيين في ريف حلب الجنوبي من "الحرس الثوري الإيراني" أي أن هناك إخفاء عن الأرقام.أيضا على سبيل المثال في الساحل السوري مابين طرطوس و بانياس ما لا يقل عن 18 مصاب بفيروس "كورونا" والنظام يقول بأن بعضها دخل من لبنان. يجب مصارحة أبناء الشعب وتوعيتهم وليس القول فقط بأننا نقوم بإجرائات وقائية، هذا بالنسبة لمناطق سيطرة النظام.أجهزة الكشف عن فيروس "كورونا" غير متوفرة في مناطق سيطرة الفصائل والمجموعات الجهادية ومناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية ونحن نقول المنطقة تحتاج إلى مساعدات طبية عاجلة، سواءً مناطق الإدارة الذاتية أو مناطق الفصائل الجهادية والمقاتلة في إدلب وريف حلب الغربي.بالنسبة لسجن "غويران" عادت الأمور إلى ماكانت عليه الأمس تم إلقاء القبض على 4 من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" الذين حاولوا الفرار والأمور عادت إلى ما كانت عليه.

Posted by ‎المرصد السوري‎ on Monday, March 30, 2020

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول