المرصد السوري لحقوق الانسان

مدير المرصد السوري: الواصلين إلى أذربيجان من مرتزقة الفصائل السورية الموالية لتركيا، بلغ عددهم 1200 مرتزق حتى اللحظة، وهناك مئات آخرين متواجدين ضمن المعسكرات التركية، يستعدون للانتقال أيضاً.

مدير المرصد السوري: الواصلين إلى أذربيجان من مرتزقة الفصائل السورية الموالية لتركيا، بلغ عددهم 1200 مرتزق حتى اللحظة، وهناك مئات آخرين متواجدين ضمن المعسكرات التركية، يستعدون للانتقال أيضاً.

حتى اللحظة، هناك 64 قتيلاً من فصائل “سلطان مراد وسليمان شاه وأحرار الشرقية والحمزات”، قتلوا خلال معارك “كاراباخ”، أيضاً تسببت المعارك بجرح وفقدان العشرات منهم، أردوغان دفع بالمرتزقة إلى الصفوف الأولى لأنه ببساطة يريد الخلاص منهم وفي الوقت ذاته يريد تحقيق انتصارات على حسابهم.

الذين ذهبوا إلى أذربيجان هم عناصر لهم خبرة في القتال وهو شرط أساسي للحكومة التركية على عكس ما كان يجري في ليبيا، حيث كانت عمليات التطويع والتجنيد مفتوحة للجميع، بينما الآن الخبرة القتالية ركيزة أساسية.

رواتب المقاتلين تتراوح بين 1500-2000 دولار أميركي، بينما القادة قد تصل رواتبهم إلى 5000 دولار.

خلال أسبوعين، عاد أكثر من 3600 مرتزق من ليبيا إلى سوريا، المشاركين في معارك أذربيجان بعضهم كان في ليبيا، لكن لم يدخل بشكل مباشر من ليبيا إلى اذربيجان، بل عادوا إلى تركيا ومن ثم جرى نقلهم إلى أذربيجان.

 

مدير المرصد السوري: الواصلين إلى أذربيجان من مرتزقة الفصائل السورية الموالية لتركيا، بلغ عددهم 1200 مرتزق حتى اللحظة،…

Posted by ‎المرصد السوري‎ on Sunday, October 4, 2020

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول