مدير المرصد السوري:: الوضع الإنساني للسكان الذين يفرون من مناطق ريف ادلب الجنوبي سيء للغاية، لايوجد مؤسسات إنسانية تستطيع استيعاب حجم النزوح من خان شيخون ومعرة النعمان بعد اقتراب المعارك من شرق وغرب خان شيخون

51

مدير المرصد السوري:: الوضع الإنساني للسكان الذين يفرون من مناطق ريف ادلب الجنوبي سيء للغاية، لايوجد مؤسسات إنسانية تستطيع استيعاب حجم النزوح من خان شيخون ومعرة النعمان بعد اقتراب المعارك من شرق وغرب خان شيخون، تمكنت الفصائل المقاتلة والجهادية من إسقاط طائرة حربية تابعة للنظام في شرق خان شيخون عندما كانت تقصف المنطقة التي تريد قوات النظام التقدم اليها إلا أن الفصائل المقاتلة والجهادية تمكنت من اسقاطها وتم أسر الطيار وهي الطائرة الأولى التي تسقط منذ الـ 30 من شهر نيسان / أبريل الفائت عندما بدأت الغارات الجوية على منطقة خفض التصعيد، اليوم كان هناك تقدم لقوات النظام غرب خان شيخون على قرى كفرعين تل عاس وزيتونة ومزارع تقع غرب خان شيخون إلا أن قوات النظام فشلت في هجومها الثالث على التوالي شرق خان شيخون في منطقة ترعي وتل ترعي في محاولة التقدم الى خان شيخون بعد نجاحها غربا وأصبحت مسافة 4 كم هي التي تفصلها عن خان شيخون، لا خيارات أمام الفصائل وهيئة تحرير الشام اما الصمود حتى النهاية او الانسحاب لان نجاح قوات النظام في الاقتراب من خان شيخون سيجعل الفصائل محاصرة بشكل شبه كامل في خان شيخون وبلدات ريف حماة الشمالي كـ اللطامنة وكفرزيتا ومورك والنقطة التركية، الأهمية الاستراتيجية لخان شيخون ستفتح الباب أمام قوات النظام للسيطرة على مدن كبيرة تقع على الاتستراد الدولي مثل معرة النعمان وسراقب وبلدات أخرى، أما أهميتها بالنسبة للمقاتلين تعني أن حدودها مع قوات النظام أصبحت بريف إدلب الجنوبي بعد أن كانت في ريف حماة الشمالي.