مدير المرصد السوري: الولايات المتحدة الأميركية لا تأمن لتركيا والدليل على ذلك أن العملية هذه انطلقت من داخل الأراضي السورية من مناطق نفوذ قسد

مدير المرصد السوري: الولايات المتحدة الأميركية لا تأمن لتركيا والدليل على ذلك أن العملية هذه انطلقت من داخل الأراضي السورية من مناطق نفوذ قسد وتحديداً من قاعدة خراب عشك وهي ذات القاعدة التي انطلقت منها عملية قتل أبو بكر البغدادي، وبدون أدنى شك هذه العملية نصر لأميركيا والعراق ولقوات سوريا الديمقراطية أيضاً.
عملية مقتل “القرشي” زعيم تنظيم داعش جاءت بعد أيام من انتهاء عملية سجن غويران، ولا يرجح أن مصادفة لاسيما بأن أبو عبيدة أحد أمراء داعش في عملية غويران كان على تواصل من القرشي من داخل السجن، عملية سجن غويران كانت ستقلب الموازين لو نجحت، ونعتقد أنه بفشلها ستكون بداية نهاية تنظيم داعش كخلايا منتشرة ضمن مناطق نفوذ قسد على أقل تقدير، مثلما كانت عين العرب/كوباني بداية نهاية التنظيم كقوة مسيطرة على مناطق مأهولة بالسكان

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد