مدير المرصد السوري: بالنسبة لهـ ـجـ ـوم “قوات تحرير عفرين” وقوات النظام على مقر “فيلق الشام” أدى لمـ ـقـ ـتـ ـل 6 وإصابة آخرين

مدير المرصد السوري: بالنسبة لهجوم “قوات تحرير عفرين” وقوات النظام على مقر “فيلق الشام” أدى لمقتل 6 وإصابة آخرين من “فيلق الشام” وانسحبت “قوات تحرير عفرين” لاحقا بعد أن سيطرت على مقر الفيلق لكي لا يقصف من قبل القوات التركية هذا رسالة واضحة للفيلق المدعوم تركياً في هذه البقعة من الأرض التي تشهد تواجد قوات النظام وقوات تحرير عفرين وليس “قسد”،قبل قليل كان هناك هجوم لعناصر “التنظيم” على سجن الاستخبارات الذي هو بقيادة قوى الأمن الداخلي “الأسايش” وبعض القوى التابعه لـ”قسد” وسط تدخل قوى مكافحة الإرهاب ولا زال الهجوم مستمر حتى الآن، الانفجارات في الداخل السوري هي استهدافات استخباراتية لمخازن يسيطر عليها “حزب الله”، وبين 16 و17 من الشهر الجاري كان هناك احتراق “صهريج” وقود تبين أنه عملية أمنية تبعها حملة اعتقالات من “حزب الله” وقوات النظام طالت القرى المجاورة قد لا يكون لها علاقة بالقصف الجوي الإسرائيلي من خلال عملاء إسرائيل على الأرض، المناطق التي وقعت فيها الانفجارات تمتاز بأنها مستودعات لـ”حزب الله” وخط التهريب التابع له من تلك المنطقة لا سلطة للنظام عليها والسلطة هي فقط للحزب ومن يعمل معه فيها مطار الضبعة العسكري ومخازن كل تابعه لـ”حزب الله” داخل المطار وعدد قرى تحت سيطرة الحزب وولائها المطلق له.