المرصد السوري لحقوق الانسان

مدير المرصد السوري: بدون وجود اتفاق مصري – تركي، لن يكون هناك إخراج للمرتزقة من ليبيا

مدير المرصد السوري: بدون وجود اتفاق مصري – تركي، لن يكون هناك إخراج للمرتزقة من ليبيا، في 20 آذار/مارس الفائت، صدرت أوامر للمرتزقة السوريين المتواجدين في ليبيا، أحزموا حقائبكم “المهمة انتهت” ولكن على مايبدو أن المهمة لم تنتهي بعد، عاد حينها نحو 120 مقاتل، ولكن أُرسل بعدهم نحو 350 مقاتل من فصيل “سليمان شاه”، عادت بعض من مجموعات المرتزقة ولكن فرادة، بتقارير طبية مزورة، للخروج من المستنقع الليبي.

بالنسبة لتجديد العقود، لا أعتقد بأنهم يجددون العقود، لأن أوضاعهم غير جيدة، وغير مرغوب بهم في ليبيا، وكي لاننسى شركة فاغنر الروسية جاءت بنحو 3000 مقاتل من عدة مناطق سورية خاضعة لسيطرة النظام، هؤلاء لايريدون العودة إلى سوريا، لأنهم إذا عادوا الوضع كارثي وهم يحصلون هناك على راتب شهري بنحو 1000 دولار.
في الأراض الليبية الآن، هناك 10 آلاف من المرتزقة السوريين سواء في شرق ليبيا أو غربها ماتتحدث عنه تركيا عن عودتهم غير صحيح، لايوجد عودة على الإطلاق.

 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول