مدير المرصد السوري:: تقدم مستمر لهيئة تحرير الشام في ريف حلب الغربي وسيطرة على ثاني أكبر بلدة في ريف حلب الغربي، ووساطة فيلق الشام فشلت إلى الآن في إحداث توافق بين الجانبين المتناحرين، وهيئة تحرير الشام تريد إنهاء حركة الزنكي، كما أن الاقتتال تسبب بمصرع واستشهاد أكثر من 30 شخصاً، وهناك داخل هيئة تحرير الشام قسم على علاقة حميمة مع المخابرات التركية، ونعتقد أن هناك تصفية حسابات بين الطرفين لإبراز الطرف الأقوى في استباق لمفاوضات مستقبلية حول النفوذ، وهيئة تحرير الشام ردت على قتل 5 من عناصرها بهجوم على الزنكي في محاولة لإنهائها

42