المرصد السوري لحقوق الانسان

مدير “المرصد السوري”: تمكنت الطائرات الروسية من قتل العشرات من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، فمنذ مطلع الشهر الجاري، هناك نحو 38 قتيلاً من عناصر التنظيم بالغارات الروسية ضمن البادية السورية

مدير “المرصد السوري”: تمكنت الطائرات الروسية من قتل العشرات من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، فمنذ مطلع الشهر الجاري، هناك نحو 38 قتيلاً من عناصر التنظيم بالغارات الروسية ضمن البادية السورية، والتنظيم تمكن من قتل ما لا يقل عن 19 عنصرا من قوات النظام، روسيا تريد القول للمجتمع الدولي أنها تحارب تنظيم “الدولة الإسلامية” في الأراضي السورية، بينما نحن نعلم بأن روسيا عندما دخلت الأراضي السورية كانت حربها الأساسية على المعارضة السورية وتمكنت بالاتفاقيات مع تركيا بإعادة النظام للسيطرة على نحو 70% من الأراضي السورية.

منطقة جبل “أبو رجمين” تقع شمال شرق تدمر أي بالمنطقة الممتدة ما بين شمال السخنة وريف دير الزور الغربي، هذه المنطقة يوجد بها عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية”، المراد هو ترك التنظيم في تلك المنطقة للقول بأن الحرب مستمرة ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

روسيا وكل ماتقوم به داخل الأراضي السورية لا ثقة لنا به، لأن العملية الروسية كانت لإعادة النظام السوري للسيطرة على الأرض، وشاهدنا سابقاً.. عفرين مقابل الغوطة الشرقية، حلب الشرقية مقابل منطقة “درع الفرات”، وشاهدنا رأس العين وتل أبيض مقابل طريق دمشق – حلب الدولي، أي أن هناك مقايضة روسية – تركية داخل الأراضي السورية.

 

مدير "المرصد السوري": تمكنت الطائرات الروسية من قتل العشرات من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" منذ مطلع الشهر الجاري

مدير "المرصد السوري": تمكنت الطائرات الروسية من قتل العشرات من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية"، فمنذ مطلع الشهر الجاري، هناك نحو 38 قتيلاً من عناصر التنظيم بالغارات الروسية ضمن البادية السورية، والتنظيم تمكن من قتل ما لا يقل عن 19 عنصرا من قوات النظام، روسيا تريد القول للمجتمع الدولي أنها تحارب تنظيم "الدولة الإسلامية" في الأراضي السورية، بينما نحن نعلم بأن روسيا عندما دخلت الأراضي السورية كانت حربها الأساسية على المعارضة السورية وتمكنت بالاتفاقيات مع تركيا بإعادة النظام للسيطرة على نحو 70% من الأراضي السورية.منطقة جبل "أبو رجمين" تقع شمال شرق تدمر أي بالمنطقة الممتدة ما بين شمال السخنة وريف دير الزور الغربي، هذه المنطقة يوجد بها عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية"، المراد هو ترك التنظيم في تلك المنطقة للقول بأن الحرب مستمرة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".روسيا وكل ماتقوم به داخل الأراضي السورية لا ثقة لنا به، لأن العملية الروسية كانت لإعادة النظام السوري للسيطرة على الأرض، وشاهدنا سابقاً.. عفرين مقابل الغوطة الشرقية، حلب الشرقية مقابل منطقة "درع الفرات"، وشاهدنا رأس العين وتل أبيض مقابل طريق دمشق – حلب الدولي، أي أن هناك مقايضة روسية – تركية داخل الأراضي السورية.

Posted by ‎المرصد السوري‎ on Friday, September 11, 2020

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول