مدير المرصد السوري: تنظيم “الدولة الإسلامية” يعتبر مناطق نفوذ القوات التركية والفصائل الموالية لها مناطق آمنة له

مدير #المرصد_السوري.. عملية التحالف الدولي في مناطق النفوذ التركي لم تكن لاستهداف القيادي “الكردي” فقط بل كان الهدف منها استهداف عدد كبير من قيادات وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” الذين كانوا يتواجدون في محيط المنطقة التي يتواجد فيها “الكردي” ومرافقيه مع عناصر من التنظيم، يعيشون في تلك المنطقة وبعضهم يحمل بطاقات على أنهم مقاتلين في صفوف “الجيش الوطني” الموالي لتركيا أي أن العملية كانت استخباراتية وشاركت بها استخبارات قوات سوريا الديمقراطية التي أرشدت “التحالف الدولي” عن مكان وجود الكردي، لدينا أسماء 54 عنصر بتنظيم “داعش” كانوا في الرقة ودير الزور هم الآن مقاتلين في فصائل “الجيش الوطني” هؤلاء بعضهم شارك بارتكاب جرائم ضد السوريين، يعملون ويعشيون حاليا في “المناطق الآمنة لهم” الخاضعة للسيطرة التركية
ومن المفترض أن تتعثر العملية العسكرية التي لوحت بها تركيا في مناطق شمال سورية.. وعلى تركيا أن تعتقل عناصر التنظيم.. عمليات “التحالف الدولي” ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” مستمرة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد