مدير المرصد السوري.. تنظيم “داعش”انتهى كـ قوة مسيطرة على مناطق فقط ومازال متواجد كـ خلايا

مدير #المرصد_السوري.. إن قلنا أن تنظيم “داعش” لم يعد نكون واهمين.. التنظيم انتهى كـ مسيطر على مناطق مأهولة بالسكان ولكن عناصر التنظيم موجودين بشكل كبير جدا، إحدى المناطق شرق سوريا، نهارا تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية وليلا تحت سيطرة خلايا “داعش”
مباني سجن “غويران” ماتزال تحت سيطرة تنظيم “داعش” قبل قليل كان هناك نداء عبر مكبرات الصوت من قِبل قوات سوريا الديمقراطية لعناصر “داعش” من أجل تسليم أنفسهم جاء الرد بالرفض واندلعت اشتباكات عنيفة وصباح اليوم كان هناك قصف من طائرة أمريكية لأحد المواقع المتحصن داخله عناصر التنظيم، لايزال هناك العشرات من عناصر التنظيم الذين فروا من السجن متوارين في أحياء قريبة من السجن وهنا السؤال.. كيف يترك 4000 من عناصر “داعش” في مدرسة الصناعة “سجن غويران” وهو سجن غير محصن بشكل كبير لماذا لا يتم إخراج هؤلاء إلى دولهم لمحاكمتهم، هل قوات سوريا الديمقراطية قادرة لوحدها في ظل التآمر الإقليمي عليها أن تقوم بحماية تلك المنطقة؟؟ الأمر يحتاج إلى تحقيق وإعادة تصويب ماهو عليه الحال في تلك المنطقة من الأراضي السورية، عناصر من سجن “عويران” كانوا يتواصلون كانوا يتواصلون مع أصدقائهم “عناصر سابقين بداعش” انخرطوا بما يسمى “الجيش الوطني” في تل أبيض ورأس العين، من أعطى الهواتف لهؤلاء السجناء كي يتواصلوا معهم؟؟ من خطط لتلك العملية وكيف نجح اختراق هذا السجن الذي من المفترض أن يكون محصن بشكل كبير جدا، هذه العملية أكبر عملية لتنظيم “داعش” منذ انهياره في الأراضي السورية، هي رسالة للمجتمع الدولي بأن هذا التنظيم الإرهابي مايزال موجود والكثير من عناصر هذا التنظيم طلقاء موجودين في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد