مدير المرصد السوري:: جبهة النصرة وفصائل إسلامية هي من سيطرت على مدينة جسر الشغور بعد طردها لقوات النظام خلال نحو 4 أيام من الهجوم، ومحافظة إدلب لها أهمية استراتيجية، كونها بوابة الساحل السوري.