مدير المرصد السوري:: جرى اختطاف 400 مدني من البغيلية والقسم الشمالي الغربي من مدينة دير الزور، وتم نقلهم إلى منطقة معدان بريف الرقة وإلى ريف دير الزور الغربي، وهذا الرقم كبير إنسانياً، إلا أنه رقم عادي لدى التنظيم، فقد أعدم في العام 2014 أكثر من 900 من أبناء عشيرة الشعيطات بريف دير الزور كما نفذ عمليات مماثلة في عين العرب (كوباني) والمبعوجة بحماة ومناطق أخرى، وقوات النظام تفاجأت بحجم الهجوم، الذي تخلله تفجير عدد من عناصر التنظيم لأنفسهم بأحزمة ناسفة، و85 من عوائل المسلحين الموالين للنظام والبعثيين جرى إعدامهم، والعدد قابل للارتفاع بسبب التخوف من إعدام التنظيم لعدد من المختطفين.

(function(d, s, id) { var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0]; if (d.getElementById(id)) return; js = d.createElement(s); js.id = id; js.src = “//connect.facebook.net/en_GB/sdk.js#xfbml=1&version=v2.3”; fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

مدير المرصد السوري:: جرى اختطاف 400 مدني من البغيلية والقسم الشمالي الغربي من مدينة دير الزور، وتم نقلهم إلى منطقة معدان بريف الرقة وإلى ريف دير الزور الغربي، وهذا الرقم كبير إنسانياً، إلا أنه رقم عادي لدى التنظيم، فقد أعدم في العام 2014 أكثر من 900 من أبناء عشيرة الشعيطات بريف دير الزور كما نفذ عمليات مماثلة في عين العرب (كوباني) والمبعوجة بحماة ومناطق أخرى، وقوات النظام تفاجأت بحجم الهجوم، الذي تخلله تفجير عدد من عناصر التنظيم لأنفسهم بأحزمة ناسفة، و85 من عوائل المسلحين الموالين للنظام والبعثيين جرى إعدامهم، والعدد قابل للارتفاع بسبب التخوف من إعدام التنظيم لعدد من المختطفين.

Posted by ‎المرصد السوري‎ on Sunday, 17 January 2016