مدير المرصد السوري.. “حزب الله” يقوم بإنشاء مخازن السلاح ومصانع الطائرات المسيرة ومن ثم تأتي إسرائيل وتستهدفها داخل الأراضي السورية

مدير #المرصد_السوري.. “حزب الله” يقوم بإنشاء مخازن السلاح ومصانع الطائرات المسيرة ومن ثم تأتي إسرائيل وتستهدفها داخل الأراضي السورية، إلى متى سيبقى الصراع الإسرائيلي – الإيراني داخل الأراضي السورية؟؟؟ نتحدث عن 41 قتيلا في الغارات الإسرائيلية خلال هذا العام، بينهم نحو 29 من حملة الجنسية السورية أي أن غالبية القتلى من السوريين والباقين من الإيرانيين وحزب الله وميليشيات موالية لإيران
18 ضربة إسرائيلية للأراضي السورية خلال العام 2022، غالبيتها في دمشق وريفها والجنوب السوري، 15 استهداف كان في دمشق وريفها والقنيطرة
عدد قتلى الاستهداف الأخير ارتفع إلى ثمانية “3 منهم لا يعلم إذا ما كانوا من الحرس الثوري الإيراني أو حزب الله اللبناني وهناك 5 قتلى سوريين بينهم 3 من قوات النظام و2 منهم من الميليشيات العاملة مع إيران داخل الأراضي السورية” قتلوا بالموقع الذي استهدف في محيط السيدة زينب، الموقع المستهدف كان منتزه وبعدها تحول لمركز ديني ومن فترة ليست بالبعيدة حولته إيران إلى مصنع للطائرات المسيرة ومخزن لتخزين الذخائر، لتقوم إسرائيل باستهدافه، الموقع المستهدف في محيط السيدة زينب حاله كحال الحظائر التي جرى استهدافها في طرطوس بعد أن استخدمها “حزب الله” لتخزين سلاحه
الاستهداف في محيط مطار المزة كان لقواعد الدفاع الجوي وأصيب مكتب ضابط بالمخابرات الجوية، لكن الهدف الرئيسي من الضربات الإسرائيلية كان لمستودع ومصنع للطائرات المسيّرة في محيط السيدة زينب
الأهداف مكشوفة لإسرائيل لأن هناك عملاء بشكل كبير يعملون لصالح إسرائيل من النظام وحزب الله والميليشيات العاملة مع حزب الله، إسرائيل بنت شبكة عملاء كبيرة لها في سوريا