مدير المرصد السوري: داخل معتقلات النظام قُتل أكثر من 105 آلاف سوري

مدير المرصد السوري: داخل معتقلات النظام قُتل أكثر من 105 آلاف سوري، 80 بالمئة منهم قتل ما بين عامي 2013 و2015 عندما كان “الحرس الثوري الإيراني” و”حزب الله” اللبناني مشرفين على التعذيب، وبعض الذين خرجوا من مخيم الركبان اعتقلوا ومن ثم أخرجوا لقاء فدية مالية إلا في حالة الأب وابنه فحزب الله هو من اعتقلهم قبل عامين وحتى الآن.
“حزب الله” يتصرف وكأنه حزب سوري وجهاز من أجهزة النظام، وهو لديه باع في عملية الإعدامات التي تحصل، ويده في بعض المناطق طائلة أكثر من يد النظام ذاتها.
المنطقة الوحيدة للخروج من مخيم الركبان هي مناطق النظام، لأن الذهاب إلى مناطق السيطرة التركية ستكلف أموال كثيرة باهظة، وأما مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، فتجار البشر سيأخذون أموالا طائلة لقاء دخولهم إلى المنطقة.