المرصد السوري لحقوق الانسان

مدير المرصد السوري: درعا هي مهد الثورة السورية، والمهيمن هناك أبناء درعا الثائرين

مدير المرصد السوري: درعا هي مهد الثورة السورية، والمهيمن هناك أبناء درعا الثائرين على الرغم من وجود النظام والروس والإيرانيين والميليشيات التابعة لهم، وهناك عشرات الآلاف من أبناء درعا رفضوا الالتحاق بقوات النظام وبالفرقة الرابعة واللواء الثامن والفيلق الخامس وبالميليشيات الإيرانية، وفضلوا الابتعاد والاختفاء والتخلف عن الخدمة الإلزامية لأن في حقيقة الأمر لا يوجد ثقة بالنظام من قبل الشبان.
النظام يحكم درعا بشكل “صوري” فقط، ومنذ صيف العام 2019 وإلى الآن هناك نحو 1000 عملية وهجمة طالت بمجملها ضباط وعناصر في قوات النظام والمتعاونين معها والميليشيات الموالية لها، قتل خلالها 657 شخص، هذا يدل على شيء واحد هو أن درعا لاتزال ثائرة ضد النظام وشاهدنا في الذكرى العاشرة لانطلاق الثورة السورية كيف خرج أبناء درعا في مظاهرات لإسقاط النظام.
روسيا وإيران والنظام قتلوا الثوار والشعب، لكن هناك البعض يلجأ للالتحاق بالفيلق الخامس المدعوم روسياً هرباً من التجنيد لدى ال

نظام والإيرانيين وليس محبة بروسيا.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول