مدير المرصد السوري:: رتل للجيش الوطني السوري المعارض الموالي لتركيا وصل إلى مشارف ريف حلب الغربي، قادماً من منطقة عفرين، فيما يظهر أنه لبدء جولة جديدة من المعارك، لاستعادة ما سيطرت عليه هيئة تحرير الشام، في القطاع الغربي من ريف حلب، والطائرات الروسية نفذت نحو 11 غارة جوية على مناطق في ريف حلب الغربي أدت لاستشهاد 3 مدنيين وإصابة 14 آخرين بجراح، كما شهدت أحياء حلب الغربية قصفاً طال مناطق فيها، وفي إدلب جرى اعتقال “مقاتلين مهاجرين” يرجح أنهم من هيئة تحرير الشام، التي تحاول التقدم في جنوب إدلب، وحرب الإلغاء طاحنة ونعتقد أنها ستتصاعد إلى أن ترجح الكفة لأحد الفريقين، تمهيداً لتنفيذ الاتفاق الروسي – التركي لاحقاً، وإعادة فتح طريقي دمشق – حلب وحلب – اللاذقية، وحركة نور الدين الزنكي سابقاً كانت من الفصائل الأقرب لجبهة النصرة

27