مدير المرصد السوري: رحم الله شهيد كلمة الحق الناشط “أبو غنوم”

مدير المرصد السوري: رحم الله شهيد كلمة الحق الناشط “أبو غنوم”، عملية اغتيال أبو غنوم كشفت أن هؤلاء ليسوا إلا شبيحة لتركيا، الجبهة الشامية هاجمت فصيل الحمزات داخل مدينة الباب، فصيل الحمزات ارتكب العام الفائت وهذا العام عمليات اختطاف بحق نسوة من مدينة عفرين، كل قادة الفصائل فاسدين ولا يوجد أحد منهم يعول عليه، هم شبيحة بمناطق سيطرة القوات التركية، عندما حاول أبو غنوم التحدث عن اغتصاب الأراضي من قبل الفصائل كان مصيره القتل.
مدينة الباب يوجد فيها مخزن للمخدرات برعاية الجيش الوطني، وثق المرصد خلال الشهر الفائت نحو 100 حالة اعتقال واختطاف بمناطق الجيش الوطني، تركيا تعلم أن هؤلاء فاسدين، عندما كشف المرصد أن فصيل الحمزات وأحرار الشرقية يوجد فيه الكثير من الدواعش قالوا أن المرصد يكذب، وقد ظهر الدليل بالصوت والصورة بأنهم دواعش.
قرية بزاعة هي معقل “سيف أبو بكر” الموالي لتركيا، هل من المعقول أن لا يوجد شريف بين قادة الجيش الوطني؟، يوم أمس انتحر أحد عناصر الحمزات في ليبيا لأنه لم يحصل على راتبه مذ أشهر، العناصر هم ضحية لهؤلاء القادة الفاسدين، هؤلاء عندما يأمرهم أردوغان بمصالحة النظام سيصالحونه.
قاتل أبو غنوم قال بأن الأوامر جاءت من “سيف أبو بكر” قائد فرقة الحمزات.