مدير المرصد السوري:: روسيا تريد بشكل مستمر نفي مسؤوليتها عن هذه المجازر التي ترتكب بمحافظة إدلب

مدير المرصد السوري:: روسيا تريد بشكل مستمر نفي مسؤوليتها عن هذه المجازر التي ترتكب بمحافظة إدلب، عصر اليوم كان هناك مجزرة جديدة ارتكبتها الطائرات الروسية باستهداف مزرعة في ريف خان شيخون أدت لاستشهاد ((10)) مدنيين من عائلة واحدة بينهم ثلاثة أطفال على الأقل بالإضافة لشهداء مدنيين نحو 12 مدنياً قضوا بقصف من طائرات النظام على أريحا ومناطق عدة في محافظة إدلب، وقصف بري من جانب قوات النظام، أي أن رغم المناشدات الدولية، المجازر استمرت بحق أبناء الشعب السوري من المدنيين، نحن في المرصد السوري من واجبنا الدفاع عن أبناء الشعب السوري عندما يتعرض الشعب السوري لمجازر يومية من قبل الطائرات الروسية التي هي “ضامن” لخفض التصعيد في إدلب، هذا يدل على أن روسيا هي شريك بقتل أبناء الشعب السوري، نعتقد أن هناك نفاق دولي كبير من جانب المنظمات الأممية التي فقط تصدر بيانات وتستنكر وهي غير قادرة على وقف المجازر بحق أبناء الشعب السوري، عندما نتحدث منذ الـ 30 من شهر نيسان / أبريل الفائت وحتى اللحظة عن استشهاد نحو ((800)) مدني سوري دون أن يحرك المجتمع الدولي ساكناً، هذا يدل على أن هناك نفاق دولي، حتى الولايات المتحدة الأمريكية، الرئيس الأمريكي عندما تحدث عن إدلب قال أن هناك 30 ألف إرهابي في إدلب هو يعطي الضوء الأخضر لروسيا للاستمرار بعملية القتل بحق أبناء الشعب السوري.

مدير المرصد السوري:: روسيا تريد بشكل مستمر نفي مسؤوليتها عن هذه المجازر التي ترتكب بمحافظة إدلب

مدير المرصد السوري:: روسيا تريد بشكل مستمر نفي مسؤوليتها عن هذه المجازر التي ترتكب بمحافظة إدلب، عصر اليوم كان هناك مجزرة جديدة ارتكبتها الطائرات الروسية باستهداف مزرعة في ريف خان شيخون أدت لاستشهاد ((10)) مدنيين من عائلة واحدة بينهم ثلاثة أطفال على الأقل بالإضافة لشهداء مدنيين نحو 12 مدنياً قضوا بقصف من طائرات النظام على أريحا ومناطق عدة في محافظة إدلب، وقصف بري من جانب قوات النظام، أي أن رغم المناشدات الدولية، المجازر استمرت بحق أبناء الشعب السوري من المدنيين، نحن في المرصد السوري من واجبنا الدفاع عن أبناء الشعب السوري عندما يتعرض الشعب السوري لمجازر يومية من قبل الطائرات الروسية التي هي "ضامن" لخفض التصعيد في إدلب، هذا يدل على أن روسيا هي شريك بقتل أبناء الشعب السوري، نعتقد أن هناك نفاق دولي كبير من جانب المنظمات الأممية التي فقط تصدر بيانات وتستنكر وهي غير قادرة على وقف المجازر بحق أبناء الشعب السوري، عندما نتحدث منذ الـ 30 من شهر نيسان / أبريل الفائت وحتى اللحظة عن استشهاد نحو ((800)) مدني سوري دون أن يحرك المجتمع الدولي ساكناً، هذا يدل على أن هناك نفاق دولي، حتى الولايات المتحدة الأمريكية، الرئيس الأمريكي عندما تحدث عن إدلب قال أن هناك 30 ألف إرهابي في إدلب هو يعطي الضوء الأخضر لروسيا للاستمرار بعملية القتل بحق أبناء الشعب السوري.

Posted by ‎المرصد السوري‎ on Wednesday, July 24, 2019