مدير المرصد السوري: شاهدنا قاسم سليماني وهو يزور منطقة غرب الفرات وكأنها جزء من الأراضي الإيرانية

45

مدير المرصد السوري:: شاهدنا قاسم سليماني وهو يزور منطقة غرب الفرات وكأنها جزء من الأراضي الإيرانية، فالغلبة هناك للإيرانيين بشكل كامل على الرغم من المحاولات الروسية بتجنيد قوات عشائرية ومليشيا الدفاع الوطني إلا أن إيران وأموالها استطاعت استقطاب أكثر من 5000 سوري بعضهم ممن كانوا ضمن فصائل المعارضة وأجروا “تسويات ومصالحات”، ومن ريف حمص الشرقي وصولاً إلى البوكمال هناك 32 حاجزاً غالبيتها للإيرانيين أو للمليشيات التابعة لها، لذلك نقول إيران هي الأقوى في منطقة غرب الفرات والبادية السورية بالإضافة للحدود السورية – اللبنانية متمثلة بحزب الله اللبناني، فإيران لديها الغلبة على طريق طهران – بيروت، بينما روسيا لديها قوة أخرى في مناطق أخرى كالساحل السوري وريف حماة، بالإضافة لمناطق ضمن ما يعرف بعصب الاقتصاد السوري من تركيا إلى الأردن والساحل السوري.