مدير المرصد السوري:: عدد مقاتلي جيش العزة غير الجهادي ارتفع إلى 23 مقاتلاً قضوا في كمائن نفذها حزب الله اللبناني والنظام، والعملية استمرت لساعات في منطقة الزلاقيات، وجرى الانسحاب فجراً بعد استحالة البقاء في المكان الذي جرى السيطرة عليها، والسؤال يطرح على الروس والنظام لماذا جرى ترك حزب الله اللبناني للقيام بهذه العملية؟! ولماذا يتحدثان عن استقرار في المنطقة منزوعة السلاح الممتدة من اللاذقية إلى إدلب وحماة وصولاً لضواحي مدينة حلب الشمالية الغربية؟!، والحصيلة هي الأكبر منذ أكتوبر من العام 2017، وهي الأكبر في مواجهات بين الفصائل والنظام ضمن الشمال السوري، والحصيلة هي رسالة للروس والأتراك الذين أعطوا وعود بضمانة الاستقرار وأن الأتراك ضامنون لحماية الشمال الخاضع لسيطرة الفصائل

30