مدير المرصد السوري: عملية التشيع والتغيير الديموغرافي التي تقوم به إيران في سوريا مستمرة

مدير المرصد السوري: حول التشيع والتغيير الديموغرافي التي تقوم به إيران في سوريا.. العملية مستمرة وإذا ما تحدثنا عن مسلسل “مكسيكي” فهي أطول منه بكثير، من البوكمال على الحدود السورية – العراقية مرورًا بالميادين وامتدادًا إلى ريف الرقة وريف حلب وداخل أحياء حلب الشرقية التي كانت معقل لـ الثورة السورية، عملية التشيع مستمرة منذُ أعوام وكنا حذرنا منها سابقًا، نتحدث عن واقع مرير تقوم به إيران باستغلال العشائر التي فضلت البقاء في مناطق النظام التي كانت سابقًا مع “داعش” والآن هي تحت سيطرة ونفوذ الإيرانيين، استغلال الأوضاع المادية الصعبة، استغلال الاقتصاد المنهار في مناطق النظام ونشر التشيع، وهنا نتحدث عن المنطقة الأخطر “الساحل السوري” تعمل إيران على تشييع العلويين في إطار الاستغلال الطائفي والمادي، ولكن لم تنجح إلى حد كبير إلى هذه اللحظة، أين روسيا وأين المجتمع الدولي في ظل ما تقوم به إيران من عملية تغيير ديموغرافي وطائفي داخل الأراضي السورية، إيران نجحت في ظل عدم وجود رادع حقيقي للوقوف أمام الأحلام والأطماع الإيرانية في سوريا