المرصد السوري لحقوق الانسان

مدير “المرصد السوري”: فجر اليوم استهدفت الطائرات الإسرائيلية منزل القيادي في “سرايا القدس” أكرم العجوري

مدير “المرصد السوري”: فجر اليوم استهدفت الطائرات الإسرائيلية منزل القيادي في “سرايا القدس” أكرم العجوري.. وقد أسفرت تلك الغارة عن مقتل نجله وشخص آخر كان متواجدا في المنزل ولا نعلم إذا ما كان من عناصر المرافقة.. هناك 10 إصابات بينهم زوجته ونجله ويعتقد أن أكرم العجوري أصيب أيضا.. “العجوري” هو قيادي في سرايا القدس التابعة لحركة الجهاد الإسلامي.. واستهدافه بتلك الطريقة وهذا التوقيت يشير إلى خرق إسرائيلي واضح لتحركات كافة الفصائل سواء “حزب الله” اللبناني أو الفصائل الفلسطينية.. كيف تمكنت إسرائيل من معرفة وجوده في المنزل؟ كنا في السابق نتحدث عن استهداف إيرانيين و”حزب الله” وحركة المقاومة السورية لتحرير الجولان.. لكن هذه المرة يجري استهداف شخصيات فلسطينية بشكل معلن.. هذا يعني أن الأراضي السورية باتت مرتعا للإسرائيليين وأن صواريخ بشار الأسد لم تتصد لتلك الطائرات.. الصواريخ تصل في النهاية إلى أهدافها.. وأعتقد أن القادم سيكون أكبر لأن الإسرائيليين يخشون “حزب الله” ولا يخشون النظام السوري.. هم يستهدفون في قلب العاصمة “دمشق” قياديا فلسطينيا.. وأعتقد أن هناك قيادات فلسطينية أخرى موجودة في العاصمة ستكون هدفا للغارات الإسرائيلية في الفترة المقبلة.. وما حدث في توقيته مرتبط بما يحدث في “غزة” أي أنه رسالة واضحة للفلسطينيين بأنه سيتم استهداف من يعارض إسرائيل حتى في قلب العاصمة السورية.. وأعتقد في الفترة المقبلة سنشهد المزيد من الاستهداف الإسرائيلي في “دمشق”.. “العجوري” يعتبر الشخصية الثانية في الحركة.. واستهدافه وقتل نجله له دلالات واضحة.. هذه الضربة الإسرائيلية الأولى للفلسطينيين داخل “دمشق” وسيتبعها غيرها.. ونتساءل: أين الدفاع الجوي التابع لـ”النظام”؟ وكيف هذا الخرق الاستخباراتي الكبير داخل “النظام” وداخل تلك الحركات في الأراضي السورية؟

مدير "المرصد السوري": فجر اليوم استهدفت الطائرات الإسرائيلية منزل القيادي في "سرايا القدس" أكرم العجوري

مدير "المرصد السوري": فجر اليوم استهدفت الطائرات الإسرائيلية منزل القيادي في "سرايا القدس" أكرم العجوري.. وقد أسفرت تلك الغارة عن مقتل نجله وشخص آخر كان متواجدا في المنزل ولا نعلم إذا ما كان من عناصر المرافقة.. هناك 10 إصابات بينهم زوجته ونجله ويعتقد أن أكرم العجوري أصيب أيضا.. "العجوري" هو قيادي في سرايا القدس التابعة لحركة الجهاد الإسلامي.. واستهدافه بتلك الطريقة وهذا التوقيت يشير إلى خرق إسرائيلي واضح لتحركات كافة الفصائل سواء "حزب الله" اللبناني أو الفصائل الفلسطينية.. كيف تمكنت إسرائيل من معرفة وجوده في المنزل؟ كنا في السابق نتحدث عن استهداف إيرانيين و"حزب الله" وحركة المقاومة السورية لتحرير الجولان.. لكن هذه المرة يجري استهداف شخصيات فلسطينية بشكل معلن.. هذا يعني أن الأراضي السورية باتت مرتعا للإسرائيليين وأن صواريخ بشار الأسد لم تتصد لتلك الطائرات.. الصواريخ تصل في النهاية إلى أهدافها.. وأعتقد أن القادم سيكون أكبر لأن الإسرائيليين يخشون "حزب الله" ولا يخشون النظام السوري.. هم يستهدفون في قلب العاصمة "دمشق" قياديا فلسطينيا.. وأعتقد أن هناك قيادات فلسطينية أخرى موجودة في العاصمة ستكون هدفا للغارات الإسرائيلية في الفترة المقبلة.. وما حدث في توقيته مرتبط بما يحدث في "غزة" أي أنه رسالة واضحة للفلسطينيين بأنه سيتم استهداف من يعارض إسرائيل حتى في قلب العاصمة السورية.. وأعتقد في الفترة المقبلة سنشهد المزيد من الاستهداف الإسرائيلي في "دمشق".. "العجوري" يعتبر الشخصية الثانية في الحركة.. واستهدافه وقتل نجله له دلالات واضحة.. هذه الضربة الإسرائيلية الأولى للفلسطينيين داخل "دمشق" وسيتبعها غيرها.. ونتساءل: أين الدفاع الجوي التابع لـ"النظام"؟ وكيف هذا الخرق الاستخباراتي الكبير داخل "النظام" وداخل تلك الحركات في الأراضي السورية؟

Posted by ‎المرصد السوري‎ on Monday, November 11, 2019

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول