مدير المرصد السوري في حديثه عن البدء بتطبيق اتفاق وادي بردى:: عشرات العناصر من قوات النظام دخلوا إلى منطقة نبع عين الفيجة، بعد رفع علم النظام فوق النبع كبادرة حسن نية للبدء بتنفيذ الاتفاق، والنظام بات يسيطر على الغالبية الساحقة من ريف دمشق إما عبر “مصالحات” أو من خلال السيطرة العسكرية بدعم من حزب الله والحرس الثوري الإيراني