مدير المرصد السوري: قضية الطفل فواز يجب أن تكون صرخة للجميع داخل الأراضي السورية

مدير المرصد السوري: قضية الطفل فواز يجب أن تكون صرخة للجميع داخل الأراضي السورية، وكل من يقوم بدفع فدية مالية للخاطفين فهو يشجعهم على ذلك، لكن للآسف أهالي الطفل ليس بيدهم حيلة لأن أجهزة النظام الأمنية لم تفعل لهم شيئاً.
من قام بخطف الطفل فواز من ذويه هم وحوش بشرية يفاوضون ذويه على فدية مالية كبيرة، ويتم جمعها الآن من قبلهم، الطفل فواز من المرتقب أن يُفرج عنه الأربعاء بعد دفع الفدية، لكن إذا لم يتمكن النظام من إلقاء القبض على الخاطفين سيكون مشارك بهذه الجريمة لأنه هو المسؤول الرئيسي عن المناطق الخاضعة لسيطرته.
في العام الفائت وثقنا 640 حالة اختطاف داخل الأراضي السورية بينهم ما لا يقل عن 24 طفلاً، اليوم لولا الشريط المصور للطفل فواز لما كان الرأي العام علم بأن هناك طفل مختطف ويعذب بطريقة وحشية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد