مدير المرصد السوري:: قيادات من الصف الأول من تنظيم “الدولة الإسلامية” تمكنوا من الفرار من ما تبقى للتنظيم والذي تقلص لنحو 3 كلم مربع عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات

56

مدير المرصد السوري:: قيادات من الصف الأول من تنظيم “الدولة الإسلامية” تمكنوا من الفرار من ما تبقى للتنظيم والذي تقلص لنحو 3 كلم مربع عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات، والتحالف الدولي لا يزال يبحث عن العقول المدبرة لهجمات باريس وبروكسل والهجمات على الدول الغربية، وكان هناك رفض من قيادات التنظيم لتسليم الأسماء الموجودة لدى التحالف، وكان هناك ممر نحو غرب الفرات، ولا يعلم طبيعة الوسيلة التي فتح بها الممر، والمخرج الأمريكي هو صاحب الشارة النهائية لنهاية التنظيم بشرق الفرات، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتحدث عن نهاية التنظيم، إلا أننا نشرنا مراراً في المرصد السوري وجود جيب لتنظيم “الدولة الإسلامية” الجيب المتبقي للتنظيم في البادية السورية، وهي بمثابة تورا بورا سوريا، والبغدادي إن كان على قيد الحياة قد يكون متواجداً فيها، والسؤال الذي يطرح نفسه لماذا الروس والإيرانيون لا يشنون عملية عسكرية في هذا الجيب البالغ نحو 4000 كلم مربع، في الوقت الذي تتعمد فيه قصف إدلب وحماة وحلب واللاذقية،؟! وهناك خلايا لتنظيم “الدولة الإسلامية” مرتبطة بالمخابرات التركية، ويجب على قسد الخروج بمؤتمر صحفي والحديث عن ارتباطات الخلايا التي ألقت القبض على بعض منها، وتعنت قيادات من التنظيم في البقاء وعدم القبول بالخروج واحد من الأسباب التي أطال وجود التنظيم في شرق الفرات، ومبالغ مالية طائلة كانت مع عناصر التنظيم وعوائلهم في الجيب المتبقي بشرق الفرات