مدير المرصد السوري: كلمة مأساة قد تكون قليلة جداً بالنسبة للمأساة الكبرى التي تحل باللاجئين السوريين،

31

مدير المرصد السوري: كلمة مأساة قد تكون قليلة جداً بالنسبة للمأساة الكبرى التي تحل باللاجئين السوريين، جيد أن الأمم المتحدة تتحدث الآن بعد أشهر من مأساة هؤلاء السوريين في ليبيا، سجون الميليشيات الليبية دفعت بهؤلاء للسير في الصحراء أملاً في الوصول الشواطئ الجزائرية وبحثاً عن ملاذ آمن في الشواطئ الأوروبية لكن كان مصيرهم الموت عطشاً وفي درجة حرارة مرتفعة وتقطعت بهم السبل، المهرب ضل طريق التهريب الأساسي، 12 قضوا وهناك 5 آخرين مفقودين، المحزن أن من بين الضحايا طفل لم يتم العاشرة من عمره كان من المفترض في 25 من الشهر الجاري أن يكون عيد ميلاده وإذا به يموت في الصحراء.