مدير المرصد السوري: لا ضوء أخضر لتركيا من إيران وروسيا لشن عملية عسكرية في سورية

مدير المرصد السوري.. الاجتماع التركي – الروسي – الإيراني بعيد كل البعد عن مطالب وتمنيات الشعب السوري الذي يطمح لإحلال السلام وإقامة مجتمع ديمقراطي في سوريا بأيدي أبناء الشعب السوري والأطراف التي اجتمعت ساهمت بقتل أبناء الشعب السوري
هم تحدثوا عن الاستقرار في إدلب وهذا جيد كون إدلب يوجد فيها ثلاثة ملايين ونصف مليون نازح، لكن يجب أن يكون الاستقرار في كامل التراب السوري ويجب منع العملية العسكرية التي تتحدث عنها تركيا لإقامة “منطقة آمنة” شمال سوريا
يجب أن لا يعيش سكان مناطق شمال شرقي سوريا منذ الـ 23 من الشهر الفائت في حالة قلق وخوف من التشرد نتيجة التهديدات التركية بشن عملية عسكرية لتحقيق ما يسمى “المنطقة الآمنة” و أي منطقة آمنة يتحدثون عنها وأي استقرار إذا ما كانت “المنطقة الآمنة” جرى فيها عملية لـ التحالف الدولي واستهداف قيادات من تنظيم “الدولة الإسلامية” كانوا يتحصنون في مناطق السيطرة التركية
هناك تناقض كبير بالتصريحات والاجتماعات، محليين موالين لتركيا يتحدثون بأن حربهم في شمال سوريا ضد إيران وهم أصدقاء مع إيران ورجب طيب أردوغان قال بأن “قاسم سليماني” بطل عظيم وبذات الوقت روسيا تقول أنها تريد الاستقرار في سوريا وتقوم بدعم النظام بينما يوجد بمناطق النظام أكثر من 65 ألف مقاتل يوالون إيران لا يوالون النظام السوري
لا ضوء أخضر لتركيا من إيران وروسيا لشن عملية عسكرية في سورية ومن يتحدث عن “منطقة آمنة” يجب أن يحقق الأمن في المناطق التي يحتلها داخل الأراضي السورية ونقول لرجب طيب أردوغان والحكومة التركية بأن المناطق التي تسيطرون عليها يوجد فيها المئات من قياديي عناصر “داعش” الذين يعتبرونها ملاذًا آمنًا لهم.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد