مدير المرصد السوري:: لا نعلم إلى الآن عن الجهة التي استهدفت المربع الأمني لحركة أحرار الشام الإسلامية في حي السكري بمدينة حلب، بتفجير صهريج مفخخ، أسفر عن استشهاد 23 شخصاً بينهم 19 مقاتلاً من ضمنهم 4 قياديين، ومعلومات مؤكدة عن سجناء قضوا في التفجير هذا، كانوا معتقلين في إحدى المباني التي تهدمت، كما أن طائرة حربية روسية قتلت قائد كتيبة تابعة لحركة أحرار الشام، مع 11 من أفراد عائلته في ترمانين بريف إدلب، وهذا الاستهداف المتزامن للحركة لن يؤثر عليها، فقد تعرضت سابقاً لعملية اغتيال كبيرة طالت العشرات من قياداتها وبقيت أحرار الشام مستمرة ومنتشرة في كل سوريا.

//

مدير المرصد السوري:: لا نعلم إلى الآن عن الجهة التي استهدفت المربع الأمني لحركة أحرار الشام الإسلامية في حي السكري بمدينة حلب، بتفجير صهريج مفخخ، أسفر عن استشهاد 23 شخصاً بينهم 19 مقاتلاً من ضمنهم 4 قياديين، ومعلومات مؤكدة عن سجناء قضوا في التفجير هذا، كانوا معتقلين في إحدى المباني التي تهدمت، كما أن طائرة حربية روسية قتلت قائد كتيبة تابعة لحركة أحرار الشام، مع 11 من أفراد عائلته في ريف حلب الغربي، وهذا الاستهداف المتزامن للحركة لن يؤثر عليها، فقد تعرضت سابقاً لعملية اغتيال كبيرة طالت العشرات من قياداتها وبقيت أحرار الشام مستمرة ومنتشرة في كل سوريا.

Posted by ‎المرصد السوري‎ on Monday, 25 January 2016