مدير المرصد السوري:: لا نعلم إن كان أبو بكر البغدادي متواجداً في أنفاق ومزارع شرق الفرات، في حال كان على قيد الحياة, ومنذ إعلان الرئيس الأمريكي ترامب أكثر من 4000 باتوا في قبضة قوات سوريا الديمقراطية، فما مصير هؤلاء ومن سيحاكمهم، وهذه معضلة ويجب على التحالف حلها بشكل كامل

34

مدير المرصد السوري:: لا نعلم إن كان أبو بكر البغدادي متواجداً في أنفاق ومزارع شرق الفرات، في حال كان على قيد الحياة، وإن كان متواجداً في المنطقة فسيكون أبو بكر البغدادي أغبى رجل في التاريخ، لأنه بالأموال المتواجدة لدى التنظيم لا يمكنه فقط شراء الميليشيات الإيرانية، بل يمكنه شراء النظام بحد ذاته، فأكثر من 300 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جنسيات غربية، متواجدين ضمن المدنيين أو في أنفاق في المنطقة الواقعة بين الباغوز ونهر الفرات، وهناك مفاوضات من أجل إخراج المدنيين من المنطقة هذه، ومحاولة إخراج من تبقى في الأنفاق وفقاً للمعلومات المتواجدة لدى استخبارات التحالف وقوات سوريا الديمقراطية، وقوات سوريا الديمقراطية استعادت 10 من أسراها لدى التنظيم بعد صفقة غير معلنة وغير واضحة المعالم بين الطرفين، والإعلان الرسمي لإنهاء تنظيم “الدولة الإسلامية” في شرق الفرات قد يكون في الـ 20 من شباط / فبراير الجاري، وجميع المقاتلين والعناصر المتبقين من جنسيات غربية، وما جرى الاتفاق عليه مقابل الإفراج عن 10 أسرى من قسد، لا يزال يلفه الغموض، والمفاوضات مستمرة إلى الآن، ومصير العناصر الأجانب متعلق بدولهم، ونتساءل إذا ما فر عناصر التنظيم الأجانب من أماكن احتجازهم فهل سيعود تنظيم “الدولة الإسلامية” بصورة أو بأخرى، ومنذ إعلان الرئيس الأمريكي ترامب أكثر من 4000 باتوا في قبضة قوات سوريا الديمقراطية، فما مصير هؤلاء ومن سيحاكمهم، وهذه معضلة ويجب على التحالف حلها بشكل كامل