مدير “المرصد السوري”: لا نعلم سبب التصعيد الذي تنفذه القوات التركية والفصائل الموالية لها بعد أن كان هناك اتفاق روسي-تركي للتوقف على مسافة ٣ كيلومترات من طريق حلب-الحسكة

53

مدير “المرصد السوري”: لا نعلم سبب التصعيد الذي تنفذه القوات التركية والفصائل الموالية لها بعد أن كان هناك اتفاق روسي-تركي للتوقف على مسافة ٣ كيلومترات من طريق حلب-الحسكة.. هذا التصعيد تزامن مع تصعيد روسي على منطقة “خفض التصعيد” في إدلب.. لا نعلم إذا كان هناك اتفاق روسي-تركي لمنح ضوء أخضر لكل جانب في المنطقة التي يعمل بها.. تركيا دائما ما تتاجر بتلك الملفات.. وحتى اللحظة هناك ١٩ قتيلا من الجانبين في معارك “عين عيسى”.. والطائرات التركية المسيرة والمدفعية التركية تشاركان في هذه العملية.. الفصائل الموالية لتركيا سيطرت نتيجة تلك الاشتباكات على مخيم عين عيسى الذي كان يضم سابقا عوائل تنظيم “الدولة الإسلامية”.. تركيا كذبت حين ادعت تعليق العمليات العسكرية وما تعلق فقط هو هجمات الطائرات الحربية ولكن الطائرات المسيرة والمدفعية والفصائل الموالية ظلت تواصل العمليات القتالية.. وسيطرت على عشرات القرى خلال هذا الشهر.. وعملية التغيير الديمغرافي تجري تحت إشراف تركيا في رأس العين وفي تل أبيض.. منطقة عين عيسى خارج الحلم التركي للسيطرة على شمال شرق سوريا.. ونتساءل عن سبب انسحاب قوات النظام وعدم مقاتلتها الفصائل الموالية لتركيا في تلك المنطقة.. هل هي أوامر روسية؟ العمليات ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” لا تزال مستمرة وكانت هناك عمليات في دير الزور على مدار اليومين الماضيين.. وثقنا حتى اللحظة ٦٤ عنصرًا من تنظيم “الدولة الإسلامية” انضموا إلى فصائل “الجيش الوطني” الموالي لتركيا حتى لو ادعت تركيا أنها تقوم بعمليات اعتقال صورية لعناصر التنظيم.. العملية السياسية قرار إقليمي دولي ولا علاقة للمجتمعين في جنيف أو غيرها علاقة باتخاذ القرار داخل الأراضي السورية