مدير المرصد السوري: لا يخفى على أحد أن “الفرقة الرابعة” التابعة لماهر الأسد تعد من “الجناح الإيراني” ضمن قوات النظام

مدير المرصد السوري: لا يخفى على أحد أن “الفرقة الرابعة” التابعة لماهر الأسد تعد من “الجناح الإيراني” ضمن قوات النظام، وهي انسحبت قبل أيام من ريف درعا الغربي وأطراف مدينة درعا، يوم أمس نفذت عملية إعادة انتشار وانسحاب جديد لكن هذه المرة في ريف دمشق الغربي والغوطة الشرقية، وسلمت 7 حواجز هناك كانت تابعة لها إلى “المخابرات العسكرية” المقربة من “الجناح الروسي” في سورية.
عملية الانسحاب يبدو أنها جاءت بطلب روسي للقول بأن هناك تحجيم للدور الإيراني في سورية، المخابرات العسكرية التي استلمت الحواجز هذه مهمتها الاعتقال والتفتيش وفرض الإتاوات.
كل شي في سورية يندرج تحت الصراع الروسي-الإيراني وهناك على سبيل المثال الفرقة الرابعة والمخابرات الجوية وميليشيات سورية أخرى تابعة للجناح الإيراني، بينما الفيلق الخامس والمخابرات العسكرية تابعة للجناح الروسي.