مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان:: التفجير الانتحاري الذي نفذ بواسطة امرأة، استهدف مقر حكومة الإنقاذ الوطني، المتواجد في مدينة إدلب، وتسبب بوقوع خسائر بشرية، ونتحدث في إدلب عن انتحارية وفي منبج كانت هناك انتحارية وهناك حديث عن انتحاريات في دير الزور، أي أن تنظيم “الدولة الإسلامية” بدأ يستخدم النساء في عملياته

47

مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان:: التفجير الانتحاري الذي نفذ بواسطة امرأة، استهدف مقر حكومة الإنقاذ الوطني، المتواجد في مدينة إدلب، وتسبب بوقوع خسائر بشرية، وهذا ثاني تفجير خلال 12 يوماً يستهدف هيئة تحرير الشام، عقب تفجير عربة مفخخة استهدفت مقر لتحرير الشام في الـ 18 من يناير الجاري من العام الجاري وتسببت بقتل 13 شخصاً معظمهم من الهيئة، لتعمد الأخيرة لإعدام 12 عنصراً من التنظيم، في موقع التفجير ذاته بعد يوم من وقوعه، وقد يعمد التنظيم لتبني التفجير انتقاماً لعناصره الذين أعدموا، ومنذ بداية العام وإلى الآن جرت 32 حالة اغتيال من ضمنهم 24 مقاتلاً، من ضمن 450 حالة وثقها المرصد السوري منذ نيسان الفائت، ونتحدث في إدلب عن انتحارية وفي منبج كانت هناك انتحارية وهناك حديث عن انتحاريات في دير الزور، أي أن تنظيم “الدولة الإسلامية” بدأ يستخدم النساء في عملياته