مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان:: الطائرات الحربية استهدفت ضواحي حلب الغربية، والقريبة من المناطق التي تعرضت لقصف ليل أمس بصواريخ محملة بغاز الكلورين، ولا يعلم مصدر هذه الصواريخ، حيث لم تعلق المجموعات الجهادية والمعارضة تنفي والنظام يتهم، وهذه الغارات هي الأولى من نوعها منذ الـ 17 من سبتمبر / أيلول الفائت من العام الجاري 2018، ولا نعلم إذا ما كانت هذه الغارات بمثابة رد للقصف الذي تعرضت له أحياء حلب الغربية، واتفاق بوتين – أردوغان يشمل 4 محافظات، كما سبق استهداف حلب بالغازات كان هناك مجزرة في جرجناز راح ضحيتها 9 مواطنين من الأطفال والمواطنات، والخروقات من النظام يومية، كما أن المجموعات الجهادية هاجمت قوات النظام وقتلت العشرات منهم

35