مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان:: المئات من قوات المارينز الأمريكية دخلوا قبل 4 أيام إلى شرق الفرات, للبحث والقبض على أبي بكر البغدادي إن كان حياً

41

مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان:: للبحث والقبض على أبي بكر البغدادي إن كان حياً، المئات من قوات المارينز الأمريكية دخلوا قبل 4 أيام إلى شرق الفرات، والقوات الأمريكية ادعت حين دخولهم، أن هذه القوات قادمة لتأمين انسحاب نحو ألفي من عناصر قواتها خلال الانسحاب من الأراضي السورية، في الوقت الذي نفت مصادر خاصة للمرصد السوري، صحة هذا الادعاء، وأكدت أن القوات جاءت لاعتقال قادة تنظيم “الدولة الإسلامية” من الصف الأول، ويريدون القبض على البغدادي إن كان حياً، وما يجري تأكيده إلى الآن، هو نحو 2800 مقاتل من التنظيم خرجوا مع المدنيين الخارجين من جيب التنظيم، ولم يكن يوجد بينهم أية شخصية قيادية، وآخر أسبوع من الخروج شهد نحو 1500 من عناصر التنظيم، كما خرجت شاحنات مغلقة برفقة التحالف الدولي من محيط جيب التنظيم، ولا يعلم ما إذا كانت الشاحنات تحوي على قادة وعناصر مهمة من التنظيم، والأمور في شرق الفرات وصلت إلى خواتيمها حول إنهاء وجود تنظيم “الدولة الإسلامية”، والقوات الأمريكية والتحالف تريد القبض على قادة التنظيم أحياء، وهذا ما يدعم القيادة الأمريكية، وهو انتصار معنوي للقوات الأمريكية، وهناك خلايا تابعة للتنظيم يجري البحث عنها للقبض عليها، وتفجير جنوب الحسكة دفع التحالف والأمريكيين للبحث عن هذه الخلايا