مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان:: الهجوم الذي طال مدينة منبج، والذي حمل رسالة سياسية واضحة، لا نعلم إذا ما كان تنظيم “الدولة الإسلامية” قد نفذه بالفعل، واستهدف التحالف الدولي وقتل 4 من عناصره، ومن قام بالتفجير أراد توجيه رسالة للأمريكيين إما عجلوا بالانسحاب أو لن تبقوا بمأمن على الأراضي السورية، وفريق من مكتب التحقيقات الفيدرالية الأمريكية يحقق في منبج حول حادثة التفجير، والقوات الأمريكية قد تعجل انسحابها من الأراضي السورية خصوصاً مع اقتراب قوات سوريا الديمقراطية من القضاء على آخر ما تبقى للتنظيم عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات

25